الإدارة العامة للأدله الجنائيه

moi logo
تعريف الاداره

-:مقدمه
 

تسجل دفاتر الشرطة يوميا عشرات البلاغات المختلفة ضد المال و العرض والنفس والدين و الدولة. بعض هذه البلاغات تمثل احيانا قضايا تحرك أو حتى تصدم الضمير الإنساني، إما كماً لكثرة وشدة تكرار النمط

مما يحوله لظاهرة تحتاج للحلول، أو كيفاً لشدة انحراف السلوك عن الفطرة السليمة والدين و الأخلاق، وأحياناً أخرى لغرابة الكيف وتفرده وندرة تكراره، أو فقط لترافق الحدث بمصير مؤلم ومفجع .

البعض الآخر من البلاغات أصبح يقع تحت تصنيف "العمل الروتيني" (routine work) ، نتيجة لتكراره و استدامة وروده، حتى اعتاده الضمير الإنساني كخطأ يمكن التعايش معه .

وتحت كل هذه الظروف، تتولى الشرطة الإستجابة. بدءً بالإجراءات القانونية، والتي بموجبها تبدأ إجراءات التحري و الإستجواب، فالبحث و التحقق من الحدث، ثم اثباته  أو/وتفسيره عبر إجابة الإستفهامات للوصول للحقيقة .

من أجل ذلك، كان لزاما على الشرطة إيجاد السبل التي تكفل لها سرعة الوصول للحقائق، مع دقة المعلومة المثبتة علمياً. وعليه، كان إنشاء " الأدلة الجنائية " في الشرطة السودانية منذ العام (1967م) باسم "المساعدات الفنية لتقوم بتقديم "المساعدة الفنية" (technical assistance)  للمحققين في مختلف مجالات العلوم التطبيقية المتاحة فيما يعرف حاليا "بالعلوم الجنائية " (forensic science) ، والتي تتبنى عند التطبيق فلسفة أنه لا يوجد شيئان متطابقان في الوجود، فالأشياء تتشابه ولا تتطابق   Simi   lar,  but  not   identical.

-:تعريف

تتسع مظلة العلوم الجنائية لتشمل جميع العلوم التي تخدم إنفاذ القانون وإحقاق العدالة، باختلاف مسمياتها و مصطلحاتها. فترتدي العلوم الطبية ثوب "الطب الشرعي"، وتتوشح العلوم التطبيقية رداء العلوم الجنائية  (forensic science)، وهكذا.

فما المقصود اصطلاحاً بالعلوم الجنائية  (Forensic science) ؟

Definition : An umbrella description relating to the practice of any science within a legal context, i.e. good forensic science applied to forensic context. (Arthur 1990).

ونسبة لإتساع التعريف، إضافة للغلبة التأريخية و النوعية لعلوم تحاليل المعامل و المختبرات -بمختلف مشاربها- على بقية العلوم الجنائية، فإن مصطلح العلوم الجنائية في هذا السرد يشمل فقط العلوم المستخدمة في الإدارة العامة للأدلة الجنائية باختلافها .

-:سرد لتطبيقات العلوم الجنائية

-:عالمياً

بدأت العلوم الجنائية في العالم كوحدات تشغيلية تعتمد علي الخبرة المكتسبة من ممارسة التحليل الجنائي للأدلة المادية. ولقد ساهم الجهاز العدلي في افتقار هذه العلوم للتطور العلمي وذلك بقبول نتائج التحليل الجنائي بعلاتها، إلا أن تسارع الخطي في شتي مجالات العلوم التطبيقية، وظهور بعض التحديات في مواجهة التحليل الجنائي، جعل متابعة البحث العلمي ضرورة حتمية. فلم تعد الأهمية في الحصول على اعتراف المتهم، بقدر أهمية الوصول للحقيقة، مما أدي لتبني العديد من التطبيقات الحديثة في مجال العلوم الجنائية خدمة للعدالة وإنفاذاً للقانون. وكمثال لذلك فإن قبول الحمض النووي (في الثمانينات من القرن المنصرم) كدليل مادي، إحدث ثورة –بل طفرة-  في مجال العلوم الجنائية، مما أسهم في البت في كثير من القضايا التي كان من الصعب إصدار حكم نهائي لها في غياب تقنية تحليل الحمض النووي .

لذلك لا تعتبر العلوم الجنائية علوما حديثة، ولكنها تستخدم كل سبل التطور و الحداثة الناتجة عند استخدام العلوم التطبيقية للوصول لمبتغاها، مما يضفي عليها طابع الحداثة .

ويعتبر فضل أول استخدام منظم للعلوم التطبيقية في المجال الجنائي عبر الإسباني "ماثيو أورفيلا"، في مجال السموم الجنائية. وفي العام 1910، أنشأ "ادموند لوكارد" أول معمل جنائي في ليون – فرنسا، وتبعته كل من: فييينا، برلين، االسويد، ثم هولندا، ولديه نظريته الشهيرة : "أن كل التقاء يترك أثراً"، والتي تعتبر مبدأ اساسياً في العلوم الجنائية .

....." Started thousands of years ago, but systematic approach started by “Mathieu Orfila” (1787-1858) “Spain” forensic toxicology. And in 1910, “Edmond Locard” (1877-1966), established the first forensic laboratory in “Leon” – France, then Vienna, Berlin, Sweden, and Holland followed. He said:”every contact leaves trace” as a basic principle for forensic science regardless of the evidential significance of that trace”. (algammal2006)

 

    

 (Forensic Chemistry). الكيمياء الجنائية 

 (Forensic Biology).الأحياء الجنائية

 (DNA).البصمة الوراثية

 (Questioned Documents).فحص المستندات

 (Fire Analysis and Investigation). التحقيق في الحرائق

 (Fingerprints).البصمات (الأصابع والأكف)

 (Ballistics and Tool marks). الأسلحة والآثار

 (Shoes, Foot and Tire prints). آثار الأحذية والأقدام وإطارات المركبات

 (Voice print analysis). تحليل بصمة الصوت

 (Poisons, Drug and Alcohol). السموم والمخدرات والكحول

 (Fiber and hair analysis). تحليل خيوط الملابس والشعر

 (Trace evidence).فحص الآثار الدقيقة

 (Forensic Photography). التصوير الجنائي

(حاكم عبدالرحمن 2013.) (Cyber Crimes) الجرائم الإلكترونية

-:في السودان

. للتحقيقات و العدالة الجنائية عبر وحداتها المتخصصة وتقسيماتها المختلفة، مستخدمة كل ما يمكنها استخدامه من تطبيقات العلوم الجنائية  (Scientific Support) أو الدعم العلمي (Technical Support) على مدى ما يقارب نصف قرن من الزمان، ظلت الأدلة الجنائية تقدم خدمات المساعدة الفنية